حقائق مرعبة عن الإيدز ومنظمة الصحة تؤكد: لا علاج حتى الآن

 
من مجموع 37.9 مليون شخص مصاب بفيروس العوز المناعي البشري في نهاية عام 2018، خضع 79% منهم للاختبار وتلقى 62% منهم العلاج، في حين تمكّن 53% منهم من التخلص من الفيروس دون أن يشكلوا أي خطر على الآخرين.
هذا ما تقوله منظمة الصحة العالمية في تقرير صدر عنها، اليوم، بمناسبة اليوم العالمي للإيدز، الذي يوافق 2 من ديسمبر من كل عام.
وتسلّط المنظمة الضوء على الأثر الذي تحدثه المجتمعات المحلية في الجهود الرامية إلى القضاء على فيروس العوز المناعي البشري، لافتة الانتباه العالمي إلى ضرورة العمل معها على نطاق أوسع من أجل تعزيز الرعاية الصحية الأولية.

حقائق وأرقام
وتكشف منظمة الصحة العالمية عما أسمته بالحقائق والأرقام في تقريرها، مؤكدة الآتي:
  • مازال فيروس العوز المناعي البشري يشكل إحدى المشكلات الصحية العمومية الكبرى، وقد حصد أرواح أكثر من 32 مليون شخص حتى الآن. ومع ذلك، فمع الزيادة في إتاحة الوسائل الفعّالة للوقاية من فيروس العوز المناعي البشري وتشخيصه وعلاجه ورعاية المصابين به، بما في ذلك حالات العدوى الانتهازية، أصبحت العدوى بالفيروس حالة صحية مزمنة يمكن توفير تدبيرها العلاجي للسماح للأشخاص المتعايشين مع الفيروس بالتمتع بحياة طويلة وبالصحة.
  • في نهاية عام 2018، كان هناك نحو 37.9 مليون شخص متعايش مع فيروس العوز المناعي البشري.
  • نتيجة للجهود الدولية المتضافرة التي بُذلت استجابةً لفيروس العوز المناعي البشري، شهدت تغطية الخدمات زيادة مطردة. ففي عام 2018، كان 62٪ من البالغين و54٪ من الأطفال المتعايشين مع الفيروس في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل يتلقون العلاج المضاد للفيروسات القهقرية المستمر طوال الحياة.
  • حصلت الأغلبية العظمى من النساء الحوامل والمرضعات المتعايشات مع الفيروس على العلاج المضاد للفيروسات القهقرية الذي لا يوفر الحماية لصحتهن فحسب، بل ويضمن الوقاية من انتقال الفيروس إلى أطفالهن الحديثي الولادة.
  • لكن لا يتاح أمام الجميع الخضوع لاختبار العدوى بفيروس العوز المناعي البشري والحصول على علاجها والرعاية اللازمة لها. ومن الأمثلة المهمة على ذلك أن الغايات ذات المسار الفائق السرعة المحددة لعام 2018 في سبيل خفض الحالات الجديدة لعدوى الأطفال بالفيروس إلى 000 40 حالة لم تتحق. ويحتمل عدم تحقق الغايات العالمية المحددة لعام 2020 في حال عدم اتخاذ إجراءات عاجلة.
  • أدت الثغرات في الخدمات الخاصة بفيروس العوز المناعي البشري، إلى وفاة 000 770 شخص نتيجة لأسباب متعلقة بالفيروس في عام 2018، وأُصابت حالات العدوى الجديدة 1.7 مليون شخص.
  • لأول مرة، شكل الأفراد من المجموعات السكانية الرئيسية ومن يعاشرونهم جنسياً أكثر من نصف جميع حالات عدوى الفيروس الجديدة (ما يقدر بنحو 54٪) في عام 2018. وفي أقاليم أوروبا الشرقية ووسط آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شهدت هذه المجموعات أكثر من 95٪ من حالات عدوى الفيروس الجديدة.
  • تشمل المجموعات السكانية الرئيسية الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال، والأشخاص الذين يتعاطون المخدرات حقناً، ونزلاء السجون وسائر الأماكن المغلقة، والعاملين في مجال الجنس وزبائنهم، والمتحولين جنسياً.
  • فضلاً عن ذلك، هناك طيف من المجموعات السكانية الأخرى التي قد تكون سريعة التأثر وشديدة التعرض بصفة خاصة لعدوى الفيروس نظراً إلى ظروفها المعيشية، مثل المراهقات والنساء الشابات في جنوب وشرق أفريقيا والشعوب الأصلية في بعض المجتمعات المحلية.
  • ترتبط سرعة التأثر الزائدة بفيروس العوز المناعي البشري في كثير من الأحيان بالعوامل القانونية والاجتماعية التي تزيد من حالات التعرض للمخاطر وتضع العقبات في سبيل الحصول على الخدمات الفعّالة والجيدة والميسورة التكلفة للوقاية من الفيروس واختباره وعلاجه.
  • يعيش أكثر من ثلثي الأشخاص المتعايشين مع الفيروس في الإقليم الأفريقي التابع للمنظمة (25.7 مليون شخص). وفي حين أن الفيروس منتشر بين عامة السكان في ذاك الإقليم، فإن عدد حالات العدوى الجديدة التي تحدث بين المجموعات السكانية الرئيسية يتزايد.
  • يمكن تشخيص الفيروس عن طريق اختبارات التشخيص السريعة التي تظهر نتائجها في اليوم نفسه. وييسر ذلك التشخيص والربط بالعلاج والرعاية بدرجة كبيرة.
  • لا يوجد علاج لعدوى فيروس العوز المناعي البشري. ومع ذلك، فإن الأدوية الفعّالة المضادة للفيروسات القهقرية يمكنها السيطرة على الفيروس والمساعدة على منع انتقاله إلى أشخاص آخرين.
  • في نهاية عام 2018، كان 79٪ من الأشخاص المتعايشين مع الفيروس على علم بحالتهم. وكان ما يقدر بنحو 23.3 مليون من الأشخاص المتعايشين مع الفيروس (62٪ من جميع هؤلاء الأشخاص) يتلقون العلاج المضاد للفيروسات القهقرية، وكان كبت الفيروس وغياب مخاطر انتقاله إلى الآخرين قد تحققا في 53٪ منهم.
  • في الفترة بين عامي 2000 و2018، تراجعت حالات عدوى الفيروس الجديدة بنسبة 37٪ وتراجعت الوفيات الناجمة عنه بنسبة 45٪، وتسنى إنقاذ 13.6 مليون من الأرواح بفضل العلاج المضاد للفيروسات القهقرية. وجاء هذا الإنجاز نتيجة للجهود الكبيرة المبذولة في إطار البرامج الوطنية لمكافحة الفيروس بدعم من المجتمع المدني وشركاء التنمية الدوليين.

العادي الجديد

أُسِّست اليونسكو غداة الحرب العالمية الثانية، ووُلدت من رحم القناعة بأنّ النزاع غير المسبوق يمكن أن يُنتج عالماً أفضل وأكثر اتحاداً. ورأى مؤسسو المنظمة أنّه لما كانت الحروب تولد في ..

معايير جديدة للسعرات الحرارية و منطقة الخصر

كشف الخبراء عن التعديلات المروعة التي يمكن أن تضيف مئات السعرات الحرارية إلى وجباتك ، ..

الحمية الغذائية
البريطانيون لايتحملون الأكل الصحي

حذر الخبراء من أن ملايين العائلات البريطانية لا تستطيع تحمل الأكل الصحي وأن أطفالها يواجهون ..

الغذاء الصحي
تخلص من الوزن الزائد في أسبوعين

تظهر أحدث أبحاث النظام الغذائي أن أكثر الطرق صحية وفعالية للحد من زيادة الوزن، هي ..

الحمية الغذائية
أدلة تؤكد: فيتامين D يحمي مرضى كورونا من الموت

ظهرت المزيد من الأدلة التي تشير إلى أن مرضى كورونا( COVID-19) الذين لديهم مستويات ..

فيتامين د
وصفة طبية لتقوية المناعة ضد كورونا

عددت الطبيبة ومقدمة البرامج الروسية الشهيرة، إيلينا ماليشيفا، بعض المواد الغذائية القادرة على تعزيز ..

أغذية المناعة
زيت السمك.. فوائد ساحرة لتحسين خصوبة الرجال

كشفت دراسة أن مكملات زيت السمك قد تزيد من خصية الرجال وتزيد من عدد ..

زيت السمك
نصائح ذهبية من جراح عالمي لإنقاص الوزن

زعم جراح إنقاص الوزن أن السبب وراء عدم عمل الوجبات الغذائية في كثير من ..

الحمية الغذائية 2
أغذية بسيطة تحميك من النوبات القلبية

أعلن أخصائي أمراض القلب البروفيسور ديفيد نيوبي من جامعة إدنبرة البريطانية، أن هناك أعراضا ..

الغذاء الصحي
أفضل 3 فواكه لخفض ضغط الدم

يعرف ارتفاع ضغط الدم بأنه مرض شائع يحدث عند حصول ضغط مستمر على جدران ..

الغذاء الصحي
حساء العدس للسيطرة على السكري

سيتم اختبار نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية "عصيدة وحساء العدس" في اسكتلندا في محاولة ..

الغذاء الصحي
علاقة سوء التغذية باضطرابات المزاج والقلق والاكتئاب

وجدت دراسات حديثة أجريت على الوجبات الغذائية المختلفة أن هناك "علاقة مباشرة" بين تناول ..

التركيز والذاكرة
هذا الطعام يحرم النساء من النوم

قد تكون النساء الأكبر سناً اللائي يتناولن الكثير من الحلويات والخبز الأبيض أكثر عرضة ..

الغذاء الصحي