خبير أممي يفضح حكومات التعذيب

 
قال خبير في الأمم المتحدة إن الحكومات في جميع أنحاء العالم تفتقر إلى التزام ذي مصداقية بالحظر المطلق والشامل للتعذيب وسوء المعاملة، وإن معظم تلك الحكومات تدافع أو ترفض أو تراوغ حيال مزاعم مثل هذه الانتهاكات.
وقد حذر نيلز ميلزر، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب، من هذه المشكلة اليوم الاثنين خلال تقديم تقريره الأخير حول استجابة الدول لاتصالاته الرسمية وطلباته الخاصة بزيارات قُطرية.
وفي بيان صادر اليوم أوضح نيلس ميلزر، قائلا: "في حين أن ردود فعل الحكومات على الادعاءات والطلبات المرسلة إليها تتراوح بين صمت تام إلى رفض عدواني، وإنكار لا أساس له من الصحة، وعرقلة بيروقراطية وحتى أشكال معقدة من الذرائع، فإن القاسم المشترك لكل هذه الأنماط هو أنها تضمن إفلات مرتكبي التعذيب من العقاب وتحرم الضحايا من الجبر والتعويض".
في تقرير قُدّم إلى مجلس حقوق الإنسان، قال ميلزر إنه بناءً على حوالي 500 رسالة رسمية أُرسلت إلى الدول في الفترة من 2016 إلى 2020، فإن 90 في المائة من الردود كانت دائما أقل من معايير التعاون التي يطلبها المجلس.
"على مر السنين، تم تجاهل تسعة من كل 10 مزاعم تعذيب وسوء معاملة نُقلت رسميا إلى الحكومات في جميع مناطق العالم أو لم يتم تلقي رد يسمح بمنع الانتهاك قيد النظر أو التحقيق فيه أو تعويضه بشكل فعال"، كما قال ميلزر.
كما يستمر عدم التعاون المماثل عندما يطلب المقررون الخاصون القيام بزيارات قُطرية رسمية، لا سيما في الدول التي وردت أنباء عن تكرار التعذيب وسوء المعاملة فيها.
"وقد تم تجاهل أو تأجيل أو رفض ما يقرب من 80 في المائة من طلبات زيارتنا القُطرية الخاصة من قبل الحكومات. لقد منعنا هذا من القيام بزيارات مراقبة مستقلة حيث تشتد الحاجة إليها "، بحسب ميلزر الذي أوضح أنه حتى الدول التي أصدرت دعوات دائمة لخبراء الأمم المتحدة تتجاهل أو ترفض طلبات زيارة الدولة، ولا تحترم التزاماتها الخاصة.
"إن الحظر المطلق والعالمي للتعذيب وسوء المعاملة ليس مجرد شعارات يتعين تكرارها والاحتفاء بها بشكل روتيني في المؤتمرات الدولية، ولكنه يتطلب حتماً التصميم السياسي لاتخاذ قرارات صعبة وشجاعة لمواجهة الحقائق غير المريحة".
أوصى ميلزر بأن تقود مفوضية حقوق الإنسان عملية لأصحاب المصلحة المتعددين بهدف تحديد المعايير العامة المتفق عليها لتقييم وتحسين فعالية تفاعل الدول مع خبراء حقوق الإنسان المكلفين في جميع مجالات عملهم، بما في ذلك، على وجه الخصوص، الاتصالات والزيارات القطرية والتقارير المواضيعية

73 عاماً همس وحب وجد وأشواق

73 عاماً.. همس وحب وجد وأشواق وزواج أسطوري للملكة والأمير، ولا يقول أحد إن دوام كل هذه الأعوام بين الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وزوجها الراحل الأمير فيليب، يعود ..

نوبات قلبية وسكتات دماغية في هذه اللحوم

سؤال طرحته صحيفة (ديلي ميل) في مقدمة تقرير أعدته عن دراسة حديثة تحذر من ..

اللحوم
نقص فيتامين B12 يبدأ باصفرار الجلد ويصل لتدهور الذاكرة

قد يكون من الصعب للغاية اكتشاف أعراض نقص فيتامين B12، لأنها تميل إلى التطور ..

فيتامين ب
البروكلي.. صيدلية مضادة لأمراض قاتلة

تصنف الدكتورة سينتيا ساس، خبيرة التغذية الأمريكية المشهورة، البروكلي كأحد المواد الغذائية الأكثر فائدة ..

البروكلي
القرفة.. قاهرة الفيروسات

أثبتت نتائج دراسة علمية أن القرفة فعالة جدا ضد الفيروسات، حتى أن فعاليتها تتفوق ..

القرفة
الوجبات السريعة ونوباتها القلبية المفاجئة.. القرار لك

توصلت دراسة جديدة إلى أن المزيد من الأشخاص يصابون بنوبات قلبية مع كل مطعم ..

أمراض الطعام
فوائد صحية مذهلة لهذا السائل السحري

رُحّب بخل التفاح باعتباره اختراقا صحيا فائقا يمكن أن يحسن صحتك من خلال تعزيز ..

الغذاء الصحي
أكثر الأطعمة إثارة للحساسية

كشف الطبيب الروسي المتخصص في علم المناعة، فلاديمير بوليبوك، المواد الغذائية الأكثر إثارة للحساسية ..

أمراض الطعام
هذا الطعام يدمرك في الإفطار.. ابتعد عنه

يعتبر خبراء التغذية الألمان، وجبة الفطور من أهم وجبات الطعام في اليوم، ولكن هناك بعض ..

أمراض الطعام
غذاء ملكات النحل لتقوية المناعة ومقاومة السرطان

اكتشف باحثون صينيون كيف يمكن لـ 10-HDA، وهي مادة فعالة متاحة فقط في غذاء ملكات ..

العسل
خبر صادم لعشاق الأرز

وجد العلماء أن تناول الكثير من الأرز يزيد من خطر الوفاة بأمراض القلب بسبب الزرنيخ ..

الأرز
معايير جديدة للسعرات الحرارية و منطقة الخصر

كشف الخبراء عن التعديلات المروعة التي يمكن أن تضيف مئات السعرات الحرارية إلى وجباتك ، ..

الحمية الغذائية
البريطانيون لايتحملون الأكل الصحي

حذر الخبراء من أن ملايين العائلات البريطانية لا تستطيع تحمل الأكل الصحي وأن أطفالها يواجهون ..

الغذاء الصحي