قوانين التمييز تحاصر 2.5 مليار فتاة وسيدة

 
يحيي العالم اليوم الدولي للمرأة في وقت عصيب تفاقمه جائحة كوفيد-19، شهد خلالها زيادة العنف ضد النساء والفتيات، وانحدار عشرات الملايين من النساء إلى الفقر المدقع مع خسارتهن لوظائفهن بمعدلات أسرع من الرجال. يلقي ذلك بظلال ثقيلة على الجهود المبذولة لتحقيق المساواة في التعليم والعمل والأجور، وغيرها من المجالات.
موضوع اليوم الدولي للمرأة لعام 2021 هو "النساء ودورهن القيادي: تحقيق مستقبل متساو في عالم تسوده جائحة كوفيد-19". ويحتفي اليوم الدولي بالجهود الكبيرة التي بذلتها، ولا تزال تبذلها، النساء والفتيات حول العالم للتعافي من جائحة كـوفيد-19، ومن أجل رسم مستقبل يتسم بمساواة أكبر.
وفي حدث افتراضي لإحياء هذا اليوم، قالت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بومزيلي ملامبو-نوكا، إن ثمّة إنجازات ينبغي الاحتفاء بها، حيث تولت النساء مناصب عدّة، مثل  رئاسة منظمة التجارة الدولية وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي.
لكنّها أضافت قائلة: "إلا أن هذا ليس الوضع المعتاد، فقد شغلت النساء في عام 2020، كمتوسط عالمي، نسبة 4.4% من رؤساء مجالس الإدارة، و16.9% فقط من مقاعد مجالس الإدارة، وشكّلن 25% فقط من البرلمانات الوطنية، و13% فقط من مفاوضي التوسط في محادثات السلام".
وإلى جانب ذلك، ثمّة 22 بلدا فقط في الوقت الحالي تشغل فيه امرأة منصب رئيسة دولة أو حكومة و119 بلدا لم يسبق أن كان فيه سيّدة قائدة. وقالت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة: "وفقا للمسار الحالي، لن نشهد تكافؤ الجنسين في المناصب العليا قبل عام 2050".
ومن أجل تغيير المسار، دعت ملامبو- نوكا إلى إرادة سياسية لدعم تمثيل النساء بصورة نشطة ومتعمدة، على أن يضع الزعماء غايات نحو تحقيق التكافؤ بين الجنسين بما في ذلك التعيينات بالنسبة لجميع المناصب التنفيذية على جميع مستويات الحكومة، كما حدث في البلدان القليلة التي حققت المساواة بين الجنسين في مجالس الوزراء.
وقالت: "لا يحقق أي بلد الرخاء دون إشراك النساء. ونحتاج إلى تمثيل للمرأة يشمل جميع النساء والفتيات بكامل تباينهن وقدراتهن، وعبر جميع الأوضاع الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية".
من جانبه، ركز رئيس الجمعية العامة، فولكان بوزكير، على حقيقة أن ثلثيّ الأميين البالغين في العالم في عام 2021 هم نساء، وأن الفجوة الرقمية تهدد بتخلف المزيد من النساء عن الركب.
وقال: "النساء يتحملن العبء غير المتناسب للرعاية غير مدفوعة الأجر، وما يسمّى بالمناوبة الثانية للكثير من النساء اللائي يعملن في المنزل بسبب الجائحة".
وقال إن 2.5 مليار فتاة وسيدة يتأثرن بالقوانين التمييزية، ولذا ينبغي منح الفرصة لقادة المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق المرأة للمشاركة في صنع القرار على جميع المستويات وإنهاء العنف ضد النساء في السياسة والحياة العامة.
ودعا جميع الدول الأعضاء إلى ضمان الاستقلالية الشخصية للنساء، وضمان المشاركة المتساوية للمرأة في صنع القرار والسياسة، وضمان سياسات مراعية للمنظور الجنساني للمرأة، والمساواة في الأجور والوصول إلى سوق العمل، ووضع حدّ لإفلات مرتكبي العنف القائم على النوع الاجتماعي من العقاب.
وشاركت في الحدث الافتراضي سمية فاروقي، عضوة فريق روبوتات الفتيات الأفغانيات، حيث كانت تبلغ من العمر 17 عاما في 2020 عندما طوّرت هي وفريقها نموذجا أوليا لجهاز تنفس صناعي منخفض التكاليف لدعم النظام الصحي في بلدهنّ.
وأشارت سمية فاروقي أن المهمة لم تكن سهلة، إذ لم يتوفر المال الكافي وكانت هناك عوائق أمام الحصول على القطع اللازمة للمشروع. ولذلك استخدمن قطعا من السيارات.
وأوضحت أن الفتيات لسن بحاجة لأن يكنّ عبقريات إذا أردن النجاح كمهندسات أو طبيبات أو باحثات أو خبيرات في الرياضيات. "ما تحتاج إليه الفتيات هو الفرصة المتساوية في الدراسة. نحتاج إلى حرية التجربة والتعلم لكي نكون مبتكرات".
وأضافت قائلة: "في هذا اليوم، أود أن أقول لكل فتاة أن تؤمن بنفسها، وتثق بقدراتها في التعليم والعلم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وألا تستسلم وتفعل كل ما بوسعها".
وفي كلمته المسجلة، أشار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى أن البلدان التي لديها قيادات نسائية، كانت على مدار العام الماضي من بين الدول التي عانت من عدد أقل من الوفيات ووضعت نفسها على المسار الصحيح للتعافي.
وأوضح أن 70% من العاملين في المجال الصحي والرعاية في الخطوط الأمامية نساء – وكثيرات منهن من الفئات المهمشة عرقيا وإثنيا، وفي أسفل السلم الاقتصادي.
وقال: "ومع ذلك، رغم أن النساء لعبن دورا مهما خلال الجائحة، شهدنا تراجعا في التقدم الذي تحقق بشق الأنفس في مجال حقوق المرأة. هذا التراجع يضرّ بالنساء والفتيات قبل كل شيء، ولكنّه أيضا يضرّ بالجميع، وبكل عملنا من أجل السلام والازدهار".
وحثّ على أن يكون للنساء حق متساو في التحدث مع السلطة بشأن القرارات التي تؤثر على حياتهن. "هذه هي الطريقة التي سنضمن بها أن تكون القرارات شاملة وتعكس احتياجات جميع السكان".
وشدد الأمين العام على أن المساواة في القوة لن تتحقق من تلقاء نفسها. إذ لا يزال هذا العالم يهيمن عليه الذكور، وتابع يقول: "نحن بحاجة إلى العمل معا برؤية وتصميم لتحقيق المساواة. يجب أن نضع قوانين وسياسات لدعم النساء في المراكز القيادية، بما في ذلك وضع تدابير خاصة وحصص ذات غايات طموحة، وبذل المزيد من الجهود لتعيين النساء في المناصب العليا".

73 عاماً همس وحب وجد وأشواق

73 عاماً.. همس وحب وجد وأشواق وزواج أسطوري للملكة والأمير، ولا يقول أحد إن دوام كل هذه الأعوام بين الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وزوجها الراحل الأمير فيليب، يعود ..

نوبات قلبية وسكتات دماغية في هذه اللحوم

سؤال طرحته صحيفة (ديلي ميل) في مقدمة تقرير أعدته عن دراسة حديثة تحذر من ..

اللحوم
نقص فيتامين B12 يبدأ باصفرار الجلد ويصل لتدهور الذاكرة

قد يكون من الصعب للغاية اكتشاف أعراض نقص فيتامين B12، لأنها تميل إلى التطور ..

فيتامين ب
البروكلي.. صيدلية مضادة لأمراض قاتلة

تصنف الدكتورة سينتيا ساس، خبيرة التغذية الأمريكية المشهورة، البروكلي كأحد المواد الغذائية الأكثر فائدة ..

البروكلي
القرفة.. قاهرة الفيروسات

أثبتت نتائج دراسة علمية أن القرفة فعالة جدا ضد الفيروسات، حتى أن فعاليتها تتفوق ..

القرفة
الوجبات السريعة ونوباتها القلبية المفاجئة.. القرار لك

توصلت دراسة جديدة إلى أن المزيد من الأشخاص يصابون بنوبات قلبية مع كل مطعم ..

أمراض الطعام
فوائد صحية مذهلة لهذا السائل السحري

رُحّب بخل التفاح باعتباره اختراقا صحيا فائقا يمكن أن يحسن صحتك من خلال تعزيز ..

الغذاء الصحي
أكثر الأطعمة إثارة للحساسية

كشف الطبيب الروسي المتخصص في علم المناعة، فلاديمير بوليبوك، المواد الغذائية الأكثر إثارة للحساسية ..

أمراض الطعام
هذا الطعام يدمرك في الإفطار.. ابتعد عنه

يعتبر خبراء التغذية الألمان، وجبة الفطور من أهم وجبات الطعام في اليوم، ولكن هناك بعض ..

أمراض الطعام
غذاء ملكات النحل لتقوية المناعة ومقاومة السرطان

اكتشف باحثون صينيون كيف يمكن لـ 10-HDA، وهي مادة فعالة متاحة فقط في غذاء ملكات ..

العسل
خبر صادم لعشاق الأرز

وجد العلماء أن تناول الكثير من الأرز يزيد من خطر الوفاة بأمراض القلب بسبب الزرنيخ ..

الأرز
معايير جديدة للسعرات الحرارية و منطقة الخصر

كشف الخبراء عن التعديلات المروعة التي يمكن أن تضيف مئات السعرات الحرارية إلى وجباتك ، ..

الحمية الغذائية
البريطانيون لايتحملون الأكل الصحي

حذر الخبراء من أن ملايين العائلات البريطانية لا تستطيع تحمل الأكل الصحي وأن أطفالها يواجهون ..

الغذاء الصحي