خبير أممي يفضح حكومات التعذيب

 
قال خبير في الأمم المتحدة إن الحكومات في جميع أنحاء العالم تفتقر إلى التزام ذي مصداقية بالحظر المطلق والشامل للتعذيب وسوء المعاملة، وإن معظم تلك الحكومات تدافع أو ترفض أو تراوغ حيال مزاعم مثل هذه الانتهاكات.
وقد حذر نيلز ميلزر، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب، من هذه المشكلة اليوم الاثنين خلال تقديم تقريره الأخير حول استجابة الدول لاتصالاته الرسمية وطلباته الخاصة بزيارات قُطرية.
وفي بيان صادر اليوم أوضح نيلس ميلزر، قائلا: "في حين أن ردود فعل الحكومات على الادعاءات والطلبات المرسلة إليها تتراوح بين صمت تام إلى رفض عدواني، وإنكار لا أساس له من الصحة، وعرقلة بيروقراطية وحتى أشكال معقدة من الذرائع، فإن القاسم المشترك لكل هذه الأنماط هو أنها تضمن إفلات مرتكبي التعذيب من العقاب وتحرم الضحايا من الجبر والتعويض".
في تقرير قُدّم إلى مجلس حقوق الإنسان، قال ميلزر إنه بناءً على حوالي 500 رسالة رسمية أُرسلت إلى الدول في الفترة من 2016 إلى 2020، فإن 90 في المائة من الردود كانت دائما أقل من معايير التعاون التي يطلبها المجلس.
"على مر السنين، تم تجاهل تسعة من كل 10 مزاعم تعذيب وسوء معاملة نُقلت رسميا إلى الحكومات في جميع مناطق العالم أو لم يتم تلقي رد يسمح بمنع الانتهاك قيد النظر أو التحقيق فيه أو تعويضه بشكل فعال"، كما قال ميلزر.
كما يستمر عدم التعاون المماثل عندما يطلب المقررون الخاصون القيام بزيارات قُطرية رسمية، لا سيما في الدول التي وردت أنباء عن تكرار التعذيب وسوء المعاملة فيها.
"وقد تم تجاهل أو تأجيل أو رفض ما يقرب من 80 في المائة من طلبات زيارتنا القُطرية الخاصة من قبل الحكومات. لقد منعنا هذا من القيام بزيارات مراقبة مستقلة حيث تشتد الحاجة إليها "، بحسب ميلزر الذي أوضح أنه حتى الدول التي أصدرت دعوات دائمة لخبراء الأمم المتحدة تتجاهل أو ترفض طلبات زيارة الدولة، ولا تحترم التزاماتها الخاصة.
"إن الحظر المطلق والعالمي للتعذيب وسوء المعاملة ليس مجرد شعارات يتعين تكرارها والاحتفاء بها بشكل روتيني في المؤتمرات الدولية، ولكنه يتطلب حتماً التصميم السياسي لاتخاذ قرارات صعبة وشجاعة لمواجهة الحقائق غير المريحة".
أوصى ميلزر بأن تقود مفوضية حقوق الإنسان عملية لأصحاب المصلحة المتعددين بهدف تحديد المعايير العامة المتفق عليها لتقييم وتحسين فعالية تفاعل الدول مع خبراء حقوق الإنسان المكلفين في جميع مجالات عملهم، بما في ذلك، على وجه الخصوص، الاتصالات والزيارات القطرية والتقارير المواضيعية

خلل الأعصاب وتلف الحمض النووي

تعد النفايات الكهربائية والإلكترونية الفئة الأسرع نموا في تدفقات النفايات المنزلية في العالم. وتغدو هذه المشكلة أشد فداحة كلما كان سكان المدن المحرومين يعملون في مكبات ومطامر غير نظامية ..

هذا المشروب يدفعك إلى الشيخوخة المبكرة

كشفت دراسة أجراها علماء جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو ونشرتها مجلة "جمعية الصحة العامة الأمريكية"، ..

مشروبات ضارة
شراب ساخن يخلصك من حصوات الكلى وآلام الظهر

يشعر الكثيرون بآلام أسفل الظهر، حيث يبدأ الألم بسيطا لكنه يتصاعد بسرعه ليصبح على ..

الشاي الأخضر
الكرفس الساحر.. ضابط السكري

في حين يشكل مرض السكري خطرا صحيا على الإنسان، فإن ضبطه والسيطرة عليه قد ..

الكرفس
هوس جديد اسمه السعرات الحرارية

أربعة من كل 10 بريطانيين "مهووسون" بحساب السعرات الحرارية - لكن ليس لديهم فكرة ..

الحمية الغذائية
حافظ على هرموناتك بالبهارات والمكسرات

يسبب الخلل في التوازن الهرموني عددا من المشاكل التي تحتاج إلى عناية خاصة تبدأ ..

الغذاء الصحي
غذي دماغك بزيت الزيتون

تساعد الأطعمة والمشروبات الصحية الغنية بالمواد المغذية في دعم صحة الدماغ وتحسين الأداء العقلي. وذكر ..

الزيتون
نصائح ذهبية من (الفاو) لزيادة المناعة ضد الأمراض

تشكّل فترة جائحة كوفيد-19 إحدى الفترات القليلة التي اعتنينا خلالها بصحتنا. وقد أوضحت هذه ..

أغذية المناعة
تحكم في ضغط دمك من دون دواء

يحدث ارتفاع ضغط الدم عندما يكون ضغط الدم في الشرايين مرتفعًا جدًا. يعد تحسين نظامك ..

الغذاء الصحي
7 أطعمة لتنظيف الكبد من السموم

يعتبر الكبد من أهم أعضاء الجهاز الهضمي - فهو يحمي الجسم من السموم والمواد ..

الغذاء الصحي
الكرز.. حبوب منومة طبيعية

الكرز... فاكهة تحتوي على العديد من الفوائد، لكن الأشهر منها هو إمكانية استخدامها كبديل ..

الكرز
أفضل غذاء لصحة الدماغ وقوة الذاكرة والتركيز

تلعب الأطعمة التي نتناولها دورا كبيرا في الحفاظ على صحة الدماغ، ويمكنها تحسين مهام ..

التركيز والذاكرة
ألوان الفواكه والخضروات تحميك من الأمراض

كشفت الدكتورة سفيتلانا فوس، خبيرة التغذية الأوكرانية، كيفية تحديد فائدة الفواكه والخضروات والثمار استنادا ..

الغذاء الصحي